القرميد كعازل للاسطح ضد العوامل المناخية

الحرارة و المطر من اشد صور العوامل المناخية تأثيرا علي اسطح المنازل ، و تآثيرهما السلبي نتائجه وخيمة ؛ و لهذا كان لابد من استخدام القرميد كعازل ضد العوامل المناخية ؛ و خاصة ان قدرته علي حجب كلاهما قوية جدا ، مما يجعل منه طبقة وقاية ممتازة للاسطح العارية

اسباب اختيار القرميد كعازل ضد العوامل المناخية

اختيار القرميد كعازل للعوامل المناخية جاء بعدما تم اجراء تعديلات قوية علي البنية المكونة للقرميد ؛ لتصبح النوعيات الحديثة منه مصممة خصيصا لصد كل ما تواجهه اسطح المنازل من تهديدات بالتلف ، و السبب بها هو العوامل المناخية

القرميد في مواجهة الرطوبة و الامطار

فالامطار و الرطوبة ما هما الا عوامل مناخية مدمران لتماسك و صلابة الاسطح ؛ فهما يتخلخلان بقوة بين مكونات بنية السطح ، فيتسببا في انفكاكها عن بعض ؛ ليصبح السطح ما هو الا فتات لطبقة هشة خلقتها العوامل المناخية

 و لكن القرميد بمواصفاته الحديثة التي تجعله غير ماص للمياه ، و مانع ممتاز لتسربها نحو الاسطح ؛ مما يوفر الحماية لتلك الاخيرة

القرميد العاكس للحرارة

و بالرغم من ضعف تأثير الحرارة علي الاسطح ، و لكن تأثيرها علي سكان المنزل اكثر ازعاجا ؛ فالاسطح الخرسانية تمتص كل ما يسقط عليها من حرارة ، و تنقلها الي داخل المنزل ، فيصبح مستوي الحرارة لا يحتمل بالنسبة للسكان

و لكن انواع القرميد المطور لا يمتص الحرارة ، بل يعكسها في اتجاه آخر ؛ ليمنع نفاذها الي المنزل ، و بهذا الشكل تظل الاجواء معتدلة بالداخل

و مع الاسعار المخفضة التي تعرضها شركة البدر ؛ فتركيب القرميد كعازل ضد العوامل المناخية اصبح اختيارا مثاليا للاهالي