مزايا الطوب العازل للحرارة | و لماذا هو الافضل الان ؟

اصبح كلا من القرميد و الطوب العازل للحرارة مواد تجارية مستخدمة بشكل كثيف علي مستوي البلدان التي تمتاز بمناخ قاس ، و تأتي المملكة العربية السعودية علي رأسهم بالطبع ؛ فمناخها متطرف و بعيدا تماما عن الاعتدال ، ففي الصيف تتعدي درجات الحرارة حاجز الخمسون ، و في الشتاء تكون البرودة قارسة لدرجة من الصعب احتمالها ، و في كل الاوقات تظل الرطوبة علي معدلها العالي

و بالرغم من كون المنازل و البنايات تكون محاطة باطنان من الطبقة الخرسانية و آلاف من الواح الطوب ؛ الا ان كل هذا لم يكن كاف للتصدي للعوامل المناخية الحرارية التي تنفذ بمنتهي السهولة الي داخل المباني ؛ لتحيل الاجواء بها الي وضعا لا يُحتمل

اهمية الطوب العازل للحرارة في مجال العقارات

و لذا في الآونة الاخيرة قد اصبح الطوب العازل للحرارة خيارا مفضلا عند اغلبية شركات المعمار ؛ فهم باتوا يستخدمون اياه كحجر اساس لتشييد البنايات و الابراج الضخمة ؛ و ذلك لينجحوا في بناء عقارات سكنية معزولة حراريا ؛ فبنايات مثلها ستكون منفصلة تماما عما يحيطها في الخارج من عوامل مناخية ، سواء كان ارتفاعا عاليا في درجات الحرارة ، او برودة شديدة مصحوبة بامطار تتحول الي سيول من غزارتها

 و هكذا ستكون البنايات محتفظة بمناخ خاص بها و يمتاز بكونه معتدل و منعش طوال العام ؛ مما يجعلها اختيارا رائعا للعملاء الباحثين عن منازل راقية و تم بنائها علي اعلي مستوي

و لتوفير عزل كامل ضد الحرارة في حالات المنازل المنفصلة و الفلل الراقية ؛ فشركات المعمار تستخدم قرميد اسطح بجانب الطوب العازل الحرارة ؛ ليكون كلا من الجدران و الاسطح مانعان لانتقال الحرارة